مؤسسة وارث الأنبياء في غرب أفريقيا تستأنف العام الدراسي.. افتتاح روضة ومدرسة ابتدائية في جمهورية مالي.. تنويه  الاخوة الاخوات طلبة حلقة (قمر بني هاشم ) سيكون موعد افتتاح الحلقة  يوم غدٍ الأثنين المصادف ١٩/١٠/٢٠٢٠ الموافق ١/ربيع الأول/١٤٤٢ هجري في تمام الساعة السابعة مساءا  على غرفة منهاج الصالحين  لذا نرجوا من جميع الطلبة المسجلين في الحلقة الحضور في الوقت والتأريخ المحدد وفي الغرفة اعلاه  وفي حال مواجهة اي مشكلة يمكنكم مراسلة الادارة من خلال الرقم التالي: تيليجرام / واتس اب (07723617952) وفق الله الجميع لطلب العلم والعمل به    قضاء تلعفر يشهد إحياء ذكرى الأربعين.. مؤسسة وارث الأنبياء في جمهورية مالي تحيي زيارة الأربعين.. من مشاهد الأربعين (على مشارف كربلاء يتجدد الأمل).. مؤسسة وارث الأنبياء في شرق أفريقيا تقيم برنامجاً أربعينياً.. ورش فنية في مدينة الإمام الحسن عليه السلام في خدمة الزائرين.. مضيف(مدينة الإمام الحسن عليه السلام)يشهد عملاً دؤوباً في إطعام الزائرين.. من مشاهد الأربعين (أمنيات في طريق ياحسين).. شعبة المدارس الدينية تشارك في توزيع السلاَت الغذائية شعبة المدارس الدينية تنظم دورات قرآنية في قضاء تلعفر.. وفد العتبة الحسينية يحضر عدة أنشطة في افتتاحه الرسمي للمركز الثقافي في غرب نينوى المدرسة الدينية في محافظة بابل تقيم دورة تطويرية للمرشدات.. مركز رعاية الشباب يستضيف السيد عباس اللاوندي لإلقاء محاضرة عقائدية وفد مدرسة الامام الحسين عليه السلام النسوية في الجبايش يزور المراقد المقدسة في كربلاء العتبة الحسينية المقدسة تضع يدها فعليا على ارض بمساحة 3هكتار في بوركينا فاسو طالبات مدرسة نور الفواطم الدينية في حضرة أمير المؤمنين عليه السلام وفد شعبة المدارس الدينية يزور محافظة بابل لمتابعة المدارس والاطلاع على واقعها العلمي شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة تشارك في العزاء على السيدة الزهراء عليها السلام مدرسة الامام الحسين الدينية في النهروان تقيم حفلا تأبينيا بمناسبة ذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام لقاء مهم بين وفد من شعبة المدارس الدينية ورئيس جامعة تلعفر في نينوى الدراسة المفتوحة تباشر بفتح حلقة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها مع جمهورية اندونيسيا المركز الثقافي غرب نينوى يشهد نشاطات متعددة في قضاء تلعفر  

من مشاهد الأربعين (حديث الابتلاء في مدينة الزائرين)..


تاريخ الاضافة:-2020-10-11 19:21:55 | عدد الزيارات: 88


علي الخفاجي.
القدر يغلب الحذر، حديث لأمير المؤمنين عليه السلام، طالما سمعناه، وله مصاديق كثيرة في حياتنا، تجعل الإنسان راضياً بقضاء الله وقدره، فلا يدفع البلاء، ولا يلطف بالقضاء إلا الله تعالى، فهو اللطيف بعباده، الخبير بأحوالهم ومصالحهم، فقد يقع البعض ضحية خطأ طبي، يترك عَوَقاً مزمناً يشلُّ أطرافه، كما وقع في الزائر(صالح صاحب الغزالي)من النجف الأشرف، يقول: بدأت مسيري في طريق ياحسين بصحبة عائلتي منذ أربعة أيام، ورغم عَوَقي فأنا مستمر لبلوغ كربلاء وحضور مشهد الأربعين بكل عزم وإرادة، رغم معاناتي، وأنا على هذا الحال منذ عشر سنين، ولكنني لازالت أحمل الأمل بشفائي، وأن تردَّ عافيتي، وأقصى ما أتمناه أن لايحرمني الله من زيارة سيد الشهداء عليه السلام، وهو القادر على كل شيء.
تعلمنا من(صالح)درساً في الصبر والتحدي، وهو يقول تلك الكلمات بكلّ ثقة واطمئنان، ويضيف: إنني عندما أشارك في الأربعين أشعر بالطمأنينة والسكينة، وكأنَّ آلامي جميعها قد زالت؛ خصوصاً عندما أرى الكثير مثلي مبتلى بابتلاءات أخرى ربما أشد مني ابتلاءً، ولكنَّ ما يجمعنا هو الصبر، وتحمل المشقة للوصول إلى المعشوق، الذي نحطُّ رحالنا عنده، وهمومنا عند ضريحه، موقنين أنَّ قلبه الكبير يجمعنا، ويتحمل معاناتنا.
خرجنا من مدينة الزائرين، تلك المحطة التي ترى فيها العجائب من ألوان الخدمة، ومن أنواع المعاناة لبعض السائرين نحو كربلاء، وكأنَّ لكلّ واحد منهم قصة إنْ لم يحدثنا بها، فهي في وجدانه يترنَّمُ بها مع كلّ خطوة ونبضة قلب تواسي أبطال المصيبة الكبرى في مشهد عاشوراء.

متابعة:كرار المحنا
مراسل:عبد الله الشيباوي
تصوير:علي السلامي