مؤسسة وارث الأنبياء في غرب أفريقيا تستأنف العام الدراسي.. افتتاح روضة ومدرسة ابتدائية في جمهورية مالي.. تنويه  الاخوة الاخوات طلبة حلقة (قمر بني هاشم ) سيكون موعد افتتاح الحلقة  يوم غدٍ الأثنين المصادف ١٩/١٠/٢٠٢٠ الموافق ١/ربيع الأول/١٤٤٢ هجري في تمام الساعة السابعة مساءا  على غرفة منهاج الصالحين  لذا نرجوا من جميع الطلبة المسجلين في الحلقة الحضور في الوقت والتأريخ المحدد وفي الغرفة اعلاه  وفي حال مواجهة اي مشكلة يمكنكم مراسلة الادارة من خلال الرقم التالي: تيليجرام / واتس اب (07723617952) وفق الله الجميع لطلب العلم والعمل به    قضاء تلعفر يشهد إحياء ذكرى الأربعين.. مؤسسة وارث الأنبياء في جمهورية مالي تحيي زيارة الأربعين.. من مشاهد الأربعين (على مشارف كربلاء يتجدد الأمل).. مؤسسة وارث الأنبياء في شرق أفريقيا تقيم برنامجاً أربعينياً.. ورش فنية في مدينة الإمام الحسن عليه السلام في خدمة الزائرين.. مضيف(مدينة الإمام الحسن عليه السلام)يشهد عملاً دؤوباً في إطعام الزائرين.. من مشاهد الأربعين (أمنيات في طريق ياحسين).. شعبة المدارس الدينية تشارك في توزيع السلاَت الغذائية شعبة المدارس الدينية تنظم دورات قرآنية في قضاء تلعفر.. وفد العتبة الحسينية يحضر عدة أنشطة في افتتاحه الرسمي للمركز الثقافي في غرب نينوى المدرسة الدينية في محافظة بابل تقيم دورة تطويرية للمرشدات.. مركز رعاية الشباب يستضيف السيد عباس اللاوندي لإلقاء محاضرة عقائدية وفد مدرسة الامام الحسين عليه السلام النسوية في الجبايش يزور المراقد المقدسة في كربلاء العتبة الحسينية المقدسة تضع يدها فعليا على ارض بمساحة 3هكتار في بوركينا فاسو طالبات مدرسة نور الفواطم الدينية في حضرة أمير المؤمنين عليه السلام وفد شعبة المدارس الدينية يزور محافظة بابل لمتابعة المدارس والاطلاع على واقعها العلمي شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة تشارك في العزاء على السيدة الزهراء عليها السلام مدرسة الامام الحسين الدينية في النهروان تقيم حفلا تأبينيا بمناسبة ذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام لقاء مهم بين وفد من شعبة المدارس الدينية ورئيس جامعة تلعفر في نينوى الدراسة المفتوحة تباشر بفتح حلقة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها مع جمهورية اندونيسيا المركز الثقافي غرب نينوى يشهد نشاطات متعددة في قضاء تلعفر  

من مشاهد الأربعين (عبرات صادقة)..


تاريخ الاضافة:-2020-10-11 15:15:58 | عدد الزيارات: 109


علي الخفاجي.
قد تلتقي-أحياناً- بإنسان يغلب على ملامحه الصمت، وقد لايبوح بما في داخله إلا إذا استنطقته، فإذا طلب منك لايطلب إلا اضطراراً، وإذا أودعت عنده أعزَّ الأشياء، لم ينم ليله حتى يردَّ لك الوديعة، فتشعر حينئذ أنَّ مَن أمامك يحمل مشاعر صادقة، وإذا بدأ بالحديث معك، تجده يقف في نصف المسافة، وتخنقه العبرات، فتعرف من خلالها أنه يحكي قصة وتجربة مرَّت في حياته، فيجعلك تنتظر ساعة ليعود بعدها للحديث باسترسال.
ما رأيناه من بعيد لم تكن خيمة كبقية الخيم، فهناك ما يميزها عن الأخريات..
كانت خيمة بسيطة، وعلى بابها شخص يوزع الماء على الزائرين، وكأنه لم يجد شيئاً أطيب منه، ولعلَّه -حينها- كان مستحضراً عطش عيال الحسين عليه السلام.
(أحمد مجيد عبد السادة)رجل في السادسة والثلاثين من عمره، وبسبب قرب سكنه من طريق ياحسين في إحدى مداخل كربلاء، لاحظنا في قدميه عَوَق، جعل منه يعالج مشيته وهو يستقبلنا، فألقينا عليه التحية، وردَّها باستحياء، يقول: رغم إعاقتي، لكنني لم أتهاون في نصب هذه الخيمة، ففي الغالب أقوم بتشييدها ورعايتها بنفسي، فبعد أن كنت أستقبل زوار سيدي أبي عبد الله الحسين عليه السلام من دول مختلفة، من بعد سقوط الطاغية الذي كان يمنع المسير إلى كربلاء في الأربعين، ومن يومها لم أنقطع عن استقبالهم، وقد وفقت في العامين الأخيرين لخدمتهم في هذه الخيمة المتواضعة ليلاً ونهاراً، واخترت لها اسم(أنصار الزهراء عليها السلام)لاأبتغي من ذلك سوى أن يرضى عني سيدي، ويكون شفيعاً لي، فبرضاه يرضى عني ربي، أليس هم من يقول(رضا الله رضانا أهل البيت)؟ 
أليس هم مَن توسلتُ بهم إلى الله أن يرزقني الذرية بعد موت ثلاثة أطفال، وقد تحقق أملي، ولله الحمد ووهبني الآن طفلين. 
تكلم أحمد بتلك الكلمات، وما إن ذكر ذلك حتى اختنق بعبرته، ونحن أمام ذلك ختمنا حديثنا معه؛ ليستريح، أو ليستمر في استقبال الزائرين وتقديم الخدمة لهم، وتركناه يلهج بالشكر لله تعالى على مارزقه من هذه النعمة، داعياً أن يرفع الوباء عن جميع الناس، وأن لايحرمهم المسير في(طريق ياحسين). 

متابعة: كرار المحنا
مراسل:عبد الله الشيباوي
تصوير:علي السلامي