شعبة المدارس الدينية تشارك في توزيع السلاَت الغذائية شعبة المدارس الدينية تنظم دورات قرآنية في قضاء تلعفر.. وفد العتبة الحسينية يحضر عدة أنشطة في افتتاحه الرسمي للمركز الثقافي في غرب نينوى المدرسة الدينية في محافظة بابل تقيم دورة تطويرية للمرشدات.. مركز رعاية الشباب يستضيف السيد عباس اللاوندي لإلقاء محاضرة عقائدية وفد مدرسة الامام الحسين عليه السلام النسوية في الجبايش يزور المراقد المقدسة في كربلاء العتبة الحسينية المقدسة تضع يدها فعليا على ارض بمساحة 3هكتار في بوركينا فاسو طالبات مدرسة نور الفواطم الدينية في حضرة أمير المؤمنين عليه السلام وفد شعبة المدارس الدينية يزور محافظة بابل لمتابعة المدارس والاطلاع على واقعها العلمي شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة تشارك في العزاء على السيدة الزهراء عليها السلام مدرسة الامام الحسين الدينية في النهروان تقيم حفلا تأبينيا بمناسبة ذكرى استشهاد الزهراء عليها السلام لقاء مهم بين وفد من شعبة المدارس الدينية ورئيس جامعة تلعفر في نينوى الدراسة المفتوحة تباشر بفتح حلقة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها مع جمهورية اندونيسيا المركز الثقافي غرب نينوى يشهد نشاطات متعددة في قضاء تلعفر  

انطلاق مسيرات الولاء في الثالث عشر من شهر محرم الحرام..


تاريخ الاضافة:-2020-09-02 17:57:33 | عدد الزيارات: 249

 

لايزال شهر محرم الحرام يلقي بظلال الحزن والأسى على حياة الناس، ويلهب قلوبهم الوالهة، وهم يستذكرون فاجعة عاشوراء، وماحصل فيها من انتهاك للقيم والمبادئ الإنسانية، ولقدسية آل المصطفى صلى الله عليه وآله، ففي هذا العام 1422هجرية، وكما في الأعوام الماضية، وبعد سقوط صنم العراق الذي كان أشد ما يخشاه هو الشعائر الحسينية؛ لما تحمله من هيجان ثوري، ومن استذكار ليوم عاشوراء الذي لم يكن حادثة عابرة، بسبب ما تحمله من ميزات، كان أهمها: ارتباطها السماوي، وقدسية بطلها، وصدق رجالها، وما تحمله من أدبيات تعجز الثورات عن محاكاتها

ففي الثالث عشر من المحرم، الذي يعبر عنه الموالون بـ(يوم الدفن للأجساد الطاهرة)انطلقت المسيرة النسوية من المخيم الحسيني متوجهة إلى مرقد أبي الأحرار الحسين عليه السلام ومن بعده أبي الفضل العباس عليه السلام؛ لتعبر عن ولائها، لمبادئ الثورة الحسينية، ومواساتها للصديقة الطاهرة عليها السلام، ولبطلة كربلاء العقيلة زينب عليها السلام.

ومن ثم تلتها مسيرة أبناء العشائر العربية في كربلاء للتعبيرعن حزنها ومواساتها، والإعلان عن استعدادها للدفاع عن أهداف الثورة الحسينية، وعن الوطن والمقدسات ضد من يحاول النيل من الوحدة الوطنية، ومن القيم والمبادئ الاجتماعية المستلهمة من المدرسة الحسينية.

وقد استنفرت أقسام العتبتين المقدستين لاستقبال المعزين، وتنظيم المسيرات، وتسهيل انسيابيتها، واستنفار الفرق الطبية والوقائية؛ للحفاظ على الزائرين.

إعلام/شعبة المدارس الدينية.

تحرير:عبد الله الشيباوي

تصوير: علي السلامي.