الإثنين ٢٤ كانون الثاني ٢٠٢٢

الاجتماع الأول لمنسقي الجهات المتعاونة في المؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والإرهاب


تاريخ الاضافة:-2022-01-08 14:48:20 | عدد الزيارات: 67

الاجتماع الأول لمنسقي الجهات المتعاونة في المؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والإرهاب 

 

عقد مساء يوم الثلاثاء الموافق 30 جماد الأولى 1443هـ وعلى قاعة مجمع سيد الشهداء ( عليه السلام ) الاجتماع الأول لمنسقي الجهات المتعاونة مع العتبة الحسينية المقدسة للمؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والإرهاب ، والذي سيعقد بتاريخ 22/2/2022 م في العتبة الحسينية المقدسة وبحضور الشيخ علي القرعاوي رئيس اللجنة التحضيرية و قائد عمليات كربلاء الفريق ركن علي الهاشمي وعدد من الشخصيات من بينها الأستاذ زهير محمد عبدالله معاون مدير في ديوان الوقف السني والأستاذ علي عبدالله مدير عام في مستشارية الأمن القومي وجهات حكومية أخرى

من جانبه أوضح الشيخ القرعاوي قائلاً: ( نحن اليوم في جلسة تشاورية الهدف منها التحضير للمؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والإرهاب ، وهذا المؤتمر الذي سيناقش أبحاث وصل عددها أكثر من (140) بحث جميعها تهدف الى الحد من ظاهرة التطرف والإرهاب

وأضاف أيضاً : معنا اليوم جهات حكومية عديدة منها متخصصة في مكافحة الإرهاب وبعضها من الجانب الأمني وبعضها متخصص في الجانب الديني والجوانب الاجتماعية كذلك وزارة التعليم العالي ، جميع هذه الجهات جلست اليوم من أجل التشاور للحد من هذه الظاهرة والتي عصفت في كل عراقنا الحبيب ، أن شاء الله هذه الاجتماعات هي بوابة انطلاق للمؤتمر الوطني الأول للحد من التطرف والإرهاب ، كما وان المؤتمر يحظى بدعم واهتمام خاص من سماحة المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي ( دام عزه ) والذي يتابع معنا بشكل مستمر لتسهيل الصعاب التي تواجهنا

فيما أوضح الأستاذ علي عبدالله قائلاً ( معولين كثيراً على توصيات المؤتمر والتي ستكون مهمة من جوانب عدة منها الجانب المجتمعي والاقتصادي وجوانب المؤسسات التربوية والتعليمية ، أيضا هنالك اقتراحات لتشريعات قانونية قد تعالج موضوع التطرف وخطاب الكراهية ، نحن كمستشارية الأمن القومي طرحنا أفكار جديدة لاستكمال التنسيق واستفادة الجميع من مخرجات المؤتمر ووضعها في الجانب العملي

فيما تقدم الأستاذ زهير محمد عبدالله بالشكر الجزيل للعتبة الحسينية المقدسة على هذا المؤتمر الذي أوصفه حسب قوله بأنه يظهر الوجه الحقيقي للعصابات الارهابية ، وان المؤتمر سيثبت الركيزة الاساسية في تثقيف المجتمع وتعريف الجميع بنا عملته المجاميع المسلحة بالمواطنين ودوائر الدولة 

واختتم قوله : اليوم نرى تكاتف جميع مؤسسات الدولة مع العتبة الحسينية من أجل انعقاد المؤتمر ، والذي نأمل ان نخرج بتوصيات تكون لها مصلحة في تثقيف المجتمع وتعريفهم بما فعلت هذه المجاميع من تخريب للمجتمع  وكيف اثر على نفسيته .

تقرير وتصوير : عبدالله الشيباوي