آخر المشاركات

الصيدلة في القرآن الكريم » الكاتب: نسيم الصباح » آخر مشاركة: نسيم الصباح __ بحث ( تقليد الميت ) » الكاتب: سليم العبادي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب الخمس مسألة 1188 » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب الخمس » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ محاسبة النفس » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ لاصحاب الشان في العملية الترببوية » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ الى نقابة المعلمين العراقيين » الكاتب: سيد احمد الغالبي » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ محاولات قتل الامام علي (ع) من قبل السلطة المنقلبة واتباعهم » الكاتب: الجابري اليماني » آخر مشاركة: الجابري اليماني __ شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب الخمس 2 » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ فوق الرضى » الكاتب: منهاج المتقين » آخر مشاركة: منهاج المتقين __ مبادىء البحث في الدراسات الاسلامية pdf » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ شرح المسائل المنتخبة للسيد السيستاني pdf » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ شرح منهاج الصالحين للسيد السيستاني دام ظله كتاب التقليد pdf » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ شرح خلاصة المنطق pdf » الكاتب: رمزي القرعاوي » آخر مشاركة: رمزي القرعاوي __ فؤاد الحسين » الكاتب: ضياء الطالقاني » آخر مشاركة: ضياء الطالقاني __ كرامة لابي الفضل العباس ع » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ قول الامام كقول الله ورسولة » الكاتب: كامل سكر » آخر مشاركة: كامل سكر __ عدم انقطاع الوحي عند الشيعة !! » الكاتب: الشيخ ابو اسد » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ نبذه من حياة الامام الباقر عليه السلام » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ ثــواب الله أعلى وأنبـلُ » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: الجودي12 __ 🌹إعلموا إني فاطمة🌹 » الكاتب: محمد الزيدي » آخر مشاركة: محمد الزيدي __ أحكام البغاة على أمير المؤمنين (عليه السلام) » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ أحكام البغاة على أمير المؤمنين (عليه السلام) » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ أحكام البغاة على أمير المؤمنين (عليه السلام) » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ (من اعجب برايه ضل ) » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __
النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الشجرة الملعونة وزيارة عاشوراء

  1. #1
    عضو جديد
    الصورة الرمزية امير السلام
    الحالة : امير السلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : 30-10-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 46
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 0
    Array

    الشجرة الملعونة وزيارة عاشوراء


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد و آل محمد الطيبين الطاهرين


    اللهم العن بني أمية قاطبة و العن آل زياد و آل مروان و من تبعهم إلى يوم الدين


    سؤال سلفي لطالما طرحه اعداء الدين واعداء اهل البيت
    ما ورد في زيارة عاشوراء اللهم العن بني أمية قاطبة فهل المؤمنين من بني أمية مشمولين باللعن ايضا ام هناك رأي اخر؟!
    واليهم الجواب
    اولا من هي الشجرة الملعونة
    الشجرة الملعونة في القرآن الكريم هي بني امية " فإنه روى الخاصة والعامة
    عن علي بن سعيد، قال: كنت بمكة فقدم علينا معروف بن خربوذ، فقال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): «إن عليا (عليه السلام) قال لعمر: يا أبا حفص، ألا أخبرك بما نزل في بني أمية؟ قال: بلى. قال: فإنه نزل فيهم وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ فغضب عمر و قال: كذبت، بنو أمية خير منك، و أوصل للرحم».
    وعن عبد الرحيم القصير، عن أبي جعفر (عليه السلام) في قوله: وَ ما جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْناكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ، قال: «أري رجالا من بني تيم و عدي على المنابر يردون الناس عن الصراط القهقرى».
    قلت: وَ الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ؟ قال: «هم بنو أمية، يقول الله: وَ نُخَوِّفُهُمْ فَما يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْياناً كَبِيراً».
    وعن يونس، عن عبد الرحمن الأشل، قال: سألته عن قول الله: وَ ما جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْناكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ الآية.
    فقال: «إن رسول الله (صلى الله عليه و آله) نام فرأى أن بني امية يصعدون المنابر، فكلما صعد منهم رجل رأى رسول الله (صلى الله عليه و آله) الذلة و المسكنة، فاستيقظ جزوعا من ذلك، و كان الذين رآهم اثني عشر رجلا من بني امية، فأتاه جبرئيل بهذه الآية، ثم قال جبرئيل: إن بني امية لا يملكون شيئا إلا ملك أهل البيت ضعفيه».
    وعن الطبرسي: إن ذلك رؤيا رآها النبي في منامه، أن قرودا تصعد منبره و تنزل، فساءه ذلك و اغتم به. رواه سهل بن سعيد، عن أبيه، ثم قال: و هو المروي عن أبي جعفر و أبي عبد الله (عليهما السلام).
    و قالوا على هذا التأويل: إن الشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ هم بنو امية.
    و علي بن إبراهيم، قال: نزلت لما رأى النبي (صلى الله عليه و آله) في نومه كأن قرودا تصعد منبره، فساءه ذلك و غمه غما شديدا، فأنزل الله: «و ما جعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس ليعمهوا فيها، و الشجرة الملعونة في القرآن». كذا نزلت، و هم بنو امية.
    و من طريق المخالفين، روى الثعلبي في (تفسيره): يرفعه إلى الرشيد، عن سعيد بن المسيب، في قوله تعالى: وَ ما جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْناكَ إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ الآية، قال: رأى رسول الله (صلى الله عليه و آله) بني امية على المنابر فساءه ذلك، فقيل له: إنها الدنيا [يعطونها] فسري بها عنه إِلَّا فِتْنَةً لِلنَّاسِ بلاء للناس.
    و من (تفسير الثعلبي) أيضا يرفعه إلى سهل بن سعد، قال: رأى رسول الله (صلى الله عليه و آله) بني امية ينزون على منبره نزو القردة، فساءه ذلك، فما استجمع ضاحكا حتى مات، فنزلت هذه الآية.
    ____________________________
    البرهان في تفسير القرآن


    وفي الاختصاص للمفيد

    سعد بن عبد الملك الأموي
    حدثني أبو عبد الله محمد بن أحمد الكوفي الخزاز قال: حدثني أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي، عن ابن فضال، عن إسماعيل بن مهران، عن أبي مسروق النهدي ، عن مالك بن عطية، عن أبي حمزة، قال: دخل سعد بن عبد الملك وكان أبو جعفر عليه السلام يسميه سعد الخير وهو من ولد عبد العزيز بن مروان على أبي جعفر عليه السلام فبينا ينشج كما تنشج النساء (3) قال: فقال له أبو جعفر عليه السلام: ما يبكيك يا سعد؟ قال وكيف لا أبكي وأنا من الشجرة الملعونة في القرآن، فقال له: لست منهم أنت أموي منا أهل البيت أما سمعت قول الله عز و جل يحكي عن إبراهيم: " فمن تبعني فإنه مني (4) ".
    ___________________________________
    (3) نشج الباكى: غص بالبكاء من غير انتحاب.
    (4) الآية في سورة إبراهيم آية 39. والخبر نقله المجلسي من الكتاب في البحار ج 11 ص 97


    و أيضاً السيد أم حبيبة رضي الله عنها زوجة النبي – صلى الله عليه و آله – و ابنة أبو سفيان لعنه الله

    مع العلم بأن الرواية السابقة قد أجيب عليها بقول الإمام –ع- فمن تبعني فإنه مني

    الجواب سهل جداً و هو أن النسب ليس رحم القرابة و إنما رحم المحبة و إتباع

    و نذكر مثال قرآني و هو ابن نوح عليه السلام

    قال تعالى : ( و َنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ * قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ )

    هود الآية 45 – 46

    فمن أوجه تفسير المعنى أنه ليس من أهلك أي ليس على دينك
    و لمن أراد مراجعة كتاب تنزيه الأنبياء –ع- للشريف المرتضى – رحمه الله -

    و نذكر بعض الروايات المشيرة على أن الشخص ينسب حسب العمل علماً بكثرتها

    وجاء في حديث جابر بن عبد الله الأنصاري حينما زار الإمام الحسين في زيارة الأربعين وزار أهل بيته وأصحابه، فكان فيما قال في زيارتهم: والذي بعث محمداً(صلى الله عليه و آله) بالحق نبياً لقد شاركناكم فيما دخلتم فيه، قال عطية: فقلت: يا جابر كيف نشاركهم فيما دخلوا فيه؟ ولم نهبط وادياً وَلم نعلُ جبلاً ولم نضرب بسيف؟ فقال يا عطية: سمعت رسول الله حبيبي يقول: مَن أحب قوماً حشر معهم، ومَن أحب عمل قومٍ اُشرك في عملهم، والذي بعث محمداً نبياً أن نيّتي ونية أصحابي على ما مضى عليه الحسين (عليه السلام) وأصحابه..الخ . كتاب (بشارة المصطفى) ص90

    و أيضاً روى العياشي في تفسيره، والكليني في (أصول الكافي) في باب: أن الأئمة في كتاب الله إمامان إمام يدعو إلى الله وإمام يدعو إلى النار، ورواه المولى محسن الفيض في تفسيره الصافي مسنداً عن أبي جعفر الباقر(عليه السلام) انه قال: لما نزلت هذه الآية: ( يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ ) قال المسلمون: يا رسول الله ألست إمام الناس كلهم أجمعين؟ فقال(صلى الله عليه و آله): ( أنا رسول الله إلى الناس أجمعين، ولكن سيكون من بعدي أئمة على الناس من الله من أهل بيتي يقومون في الناس فيُكَذّبون ويظلمهم أئمة الكفر وأشياع الضلالة – فمن والاهم – أي الأئمة من الله واتّبعهم فهو مني وسيلقاني، ألا ومَن ظلمهم وكذّبهم فليس مني ولا معي وأنا منه بريء ) . (تفسير العياشي) ج2 ص304، و(الشافي في شرح أصول الكافي) مجلد3 ص146، و(البحار) ج8 ص13، و(تفسير البرهان) ج2 ص430، و(الصافي) و(المحاسن) للبرقي وغيرها.

    أقول الخلاصة : أن النسبة إلى بني أمية هنا بالمحبة و الاتباع

    و أساساً بنو أمية أنسابهم مختلطة بالسفاح فيكون المعنى في الزيارة هم الزمرة التي قاتلت آل البيت عليهم السلام و فعلو في دين الله ما فعلو و من تبعهم و أحبهم


    ومن احب عمل قوم جعلهم الله معهم
    والحمد لله رب العالمين اللم جعلنا من محبين اهل البيت عليهم السلام والمبغضين لهم






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •