بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِوَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4) وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5) أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6) وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7) وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8) فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9) وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10) وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ (11)صدق الله العلي العظيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهلكل من له نفس نقية ولكل من له نية صادقة مع خالقه ساسرد عليكم هذه الاسطر التي عصارة تحاربي.مذ الصغر وتتردد هذه الكلمات على مسامعي (ان الله موجود), (الله كريم), (الله لطيف بعباده), وكانت جدتي تردد هذه الاية (ولسوف يعطيك ربك فترضى ) كل يوم 102 مرة, ولكنني لم اعي محتوى المعنى بشكل حقيقي وعندما كبرت وبدأت سفينة الحياة بأخذي من شاطئ اهلي الى صراح بحر التجارب العملية بدأت اكون صورة ضبابية عن هذه الكلمات, وكلما غصت في اعماق تجاربي كلما صارعت امواج التحديات وجذفت بعبوري بتلك الكلمات وتضحت الصورة ومع تقدم العمر والمركب ادركت حقيقة مضمون ترديد كلماتي تلك فقد كانت بوصلتي للوصول الى مرفأ النجاة اقولها وبدون مبالغة فلقد اعطاني الله كل ما اتمنى وفوق الرضى.