آخر المشاركات

شركة تنظيف خزانات بالاحساء 0558359575 النجم المثالي » الكاتب: مروة شحاتة » آخر مشاركة: مروة شحاتة __ ثواب وفوائد القرض » الكاتب: سيد احمد الغالبي » آخر مشاركة: سيد احمد الغالبي __ كيف تقرأ كتابا؟ » الكاتب: احمد العماري » آخر مشاركة: احمد العماري __ كلمة بذكرى يوم النصر على داعش » الكاتب: سيد احمد الغالبي » آخر مشاركة: سيد احمد الغالبي __ الذكاء الفطري وتطوره مع التكنلوجيا المعاصرة » الكاتب: الامين الحسيني » آخر مشاركة: الامين الحسيني __ الحق المعلوم » الكاتب: سيد احمد الغالبي » آخر مشاركة: سيد احمد الغالبي __ اهل الشقاق والنفاق.. » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ اسس القيادة في القران » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ قناة على اليوتيوب لنشر الدروس الحوزوية » الكاتب: خالد الكربلائي » آخر مشاركة: خالد الكربلائي __ بحث حول الامام الحسن المجتبى(عليه السلام)للطالبة خادمة فاطمة » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ محاولات السلطة الظالمة للنيل من الامام الصادق(عليه السلام) » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ اصل مسجد ضرار.. » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ الوقوع في الفراغ » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ اعمال يوم مولد النبي صلى الله عليه واله » الكاتب: الفرقان » آخر مشاركة: الفرقان __ هل الإنسان عجولا بطبيعته » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ عدد اولاد الامام الحسن (عليه السلام) » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ التضامن مع زائري الاربعين » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ فارسلنا اليها روحنا » الكاتب: هدى الاسلام » آخر مشاركة: هدى الاسلام __ ايها الزائر :اذا وصلت الى كربلاء فـ... » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ فهل يزورنا بعد قتلنا أحد؟ » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ دع الخلق للخالق.. » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ عقاب المتهاون بصلاته » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ هل العصمة تسلب الاختيار؟ » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ الهمج الرِعاع... » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __ مجاورة الحسين عليه السلام أفضل من الجنّة » الكاتب: عباس اللاوندي » آخر مشاركة: عباس اللاوندي __
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الشفاعة في الاسلام

  1. #1
    مشرف قسم سيد الشهداء الامام الحسين(عليه السلام)
    الصورة الرمزية عباس اللاوندي
    الحالة : عباس اللاوندي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 19-11-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 669
    التقييم : 12
    معدل تقييم المستوى : 8
    Array

    Post الشفاعة في الاسلام


    بسم الله الرحمن الرحيم بحث بعنوان { الشفاعـــــــــــــة في الاسلام } اعداد خادمة فاطمــــــــــــة الفهرست 1- المدخل . 2- المقدمة . 3- تعريف الشفاعة . 4- آراء حول الشفاعة . 5- الشفاعة في القرآن الكريم . 6- من هم المشمولون بالشفاعة . 7- شروط شفاعة الشفيع والمشفوع له . 8- الشفاعة في احاديث النبي واهل بيته عليهم السلام . 9- الخلاصة . 10- الخاتمة . 11- المصادر . الاهداء الى من كتبت بحقه هذه الابيات ليت شعري اين استقر بك النوى بل أي ارض تقلك او ثرى ابرضوى ام غيرها ام ذي طوى عزيز علي ان ترى الخلق ولا ترى ولا نسمع لك حسيسا ولا نجوى المقدمة الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين رحمة الله للناس اجمعين شفعائنا الى الله تعالى يوم الوقوف بين يدي الله تعالى ... وبعد ... ان ما دفعني الى تناول هذا الموضوع كمادة بحثية ودراسته من عدة جوانب هو لأنني وجدت فيه موضوعا يستحق الاهتمام لما له من أثر على الحياة الاخروية للإنسان ويلبي طموح الكثير ممن يبحثون عن أجوبة لتساؤلات عدة تدور في اذهانهم والوصول الى أجوبة واستفهامات تدور حول الموضوع وايصالها للقارئ .. ما هي الشفاعة , اين ذكرت , من هم الذين يشفعون للخلائق ومن مشمول بها . واسال الله العلي القدير ان يمن علينا بشفاعة محمد وآله الاخيار عليهم افضل الصلاة واتم التسليم , وان ينفعنا به واخواننا المؤمنين ويجعله ذخرا لنا يوم الدين . الباحثة الشفاعة مفهومها ومواضعها الشفاعة هي سر من اسرار الله عز وجل يأمرنا فنطيعه ونعمل بما امرنا به ولا نقطع الرجاء والامل، فنحن المذنبون نعول على شفاعة المولى سبحانه وتعالى , وعلى شفاعة نبينا وآله الاخيار وشفاعة القرآن الكريم وملائكة الله وأولياءه الصالحين والشهداء والمؤمنون . هذه الطاعة توكيد لتوحيدنا به وطاعة له ولنبيه الاكرم صلى الله عليه وآله وان لا نرى مؤثرا غير الله عز وجل في الوجود وليست لنا إرادة مستقله في الوجود عن الله تعالى . لذلك فالشفاعة تجعل الانسان يكون دائما بين الرجاء والخوف فلا يغتر بها ويجعلها مضمونة له بل يدفعه الى طاعة الحق لا المعصية. والشفاعة قد تأتي من باب قضاء الحوائج الدنيوية الشفاعة في الدنيا اتخاذ الوسائط عند ذوي الجاه والسلطان وتحقيق الرغبات ودفع المضرات وهي جائزة ما دامت غير محرمة . قال تعالى : { مَّن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌ مِّنْهَا ۖ وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ مُّقِيتًا (85) } النساء . الاية 85 . وقد تكون اصطلاحا بالآخرة لدخول الجنة والنجاة من النار , فالذي يسال الله عز وجل الوسيلة لنبيه حلت له شفاعة نبيه ورحمته ( صلى الله عليه وآله ) . آراء في الشفاعة قال صاحب الميزان (قدس سره) : الشفاعة هي من الشفع مقابل الوتر كان الشفيع ينظم الى الوسيلة الناقصة التي من المستشفع فيصير به زوجا بعد ما كان فردا , فيقوى على نيل ما يريده لو لم يكن يناله وحده لنقص وسيلته وضعفها وقصورها . أما المعتزلة والخوارج فقد ذهبوا الى القول ان الشفاعة لا ترفع العقاب بل تزيد في الثواب وهذا هو الرأي الأول ,. أما الراي الثاني فذهب الى ان الشفاعة تختص برفع العقاب والعذاب عن المؤمنين المذنبين . وهو القول الأكثر بين الفريقين ( العامة والخاصة ) . أما الرأي الثالث فذهب الى ان الشفاعة عامة تشمل رفع العقاب وزيادة الثواب معا على حساب ما تقتضيه الحكمة . وحسب الروايات الشريفة المذكورة . وذلك ان الله جل جلاله يرفع المؤمنين الى الجنة التي لها منازل لا تعد ولا تحصى، وتقتضي حكمته بجواز العفو عن العصاة فان العقاب هو حق الله تبارك وتعالى فيجوز تركه والعفو عنه وآيات العفو والمغفرة كثيرة. قال تعالى : { وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (25)} . الشورى الآية 25 . الشفاعة في القرآن الكريم لقد وردت الشفاعة في القرآن الكريم بألفاظها المتنوعة ثلاثين مرة وعلى قسمين : القسم الأول: قسم ينفي الشفاعة عن جماعة وهم: 1- تنفى الشفاعة عن الكفار بقول مطلق لقوله تعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خُلَّةٌ وَلا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (254) البقرة : الآية 254 . 2- ما ينفي الشفاعة في حق الكفار لقوله تعالى : (( وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ (46) حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ (47) فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ )(48) سورة المدثر . 3- وما ينفي صلاحية الاهتمام للشفاعة لقوله تعالى: ((وَمَا نَرَىٰ مَعَكُمْ شُفَعَاءَكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاءُ ۚ لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ (94) الانعام الآية 94 . القسم الثاني : الآيات المثبة للشفاعة . وهو ما يختص بالله سبحانه وتعالى ومنها ما تثبت لغيره سبحانه بشرط الاذن لله تعالى بذلك : 1- شفاعة عهدية : قال تعالى ( لَّا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَٰنِ عَهْدًا) (87) سورة مريم . 2- شفاعة حقية : قال تعالى : ( وَلَا يَمْلِكُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالْحَقِّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ) (86) سورة الزخرف . 3- شفاعة أذنية : قال تعالى : ( يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا )(109) سورة طه . 4- شفاعة مرضية : قال تعالى : (وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَىٰ ) سورة الأنبياء , الآية 28 . 5- شفاعة رحيمية : قال تعالى : وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ (107) الانبياء الآية 107 . فالاهتمام بالقرآن له مظاهر وله درجات وله اشكال فقراءته والعمل به تشفع للعبد فيقول القرآن : ( ان هذا أسهر في قراءتي ليله وأظمأ في قراءتي هاجرته ) فيشفع له .... يدعى ابن آدم للحساب فيتقدم القرآن امامه في احسن صورة فيقول القرآن (ان عبدك المؤمن هذا قد كان يتعب نفسه بتلاوتي ويطيل ليله بترتيلي وتفيض عيناه اذا تهجد ويحزن نفسه بالقرآن فارضه كما ارضاني فيقول العزيز الجبار : يا عبدي ابسط يمينك فيملأها من رضوان الله ويملأ شماله من رحمة الله ثم يقال هذه الجنة مباحة لك فاقرأ واصعد فاذا قرأ آية صعد درجة بعدد آيات القرآن كل درجة مقابل آية . شروط شفاعة الشفيع الاذن الإلهي بالشفاعة وان لا يكون هو عاصي لله تبارك وتعالى ويكون قادرا على تقييم درجات اطاعة الاخرين وعصيانهم. شروط المشفوع له الاذن الإلهي له ويكون ثابتا على الايمان وان يكون مرضيا عند الله تبارك وتعالى من حيث الالتزام الديني والايماني وان يكون مؤمنا حقا بالله والانبياء ويوم القيامة ويكون مؤمنا يقينا وحقا بالشفاعة. الشفاعة في أحاديث النبي الاكرم محمد ( صلى الله عليه وآله) قال الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله) : اني لأشفع يوم القيامة وأُشفع . ويشفع علي ( عليه السلام ) ويشفع , ويشفع أهل بيتي فيشفعون . وقال : إنما شفاعتي لأصحاب الكبائر من أمتي . وقال (صلى الله عليه وآله) : يقول الرجل من أهل الجنة يوم القيامة , أي ربي عبدك فلان سقاني شربة من ماء في الدنيا فشفعني فيه , فيقول : أذهب فأخرجه من النار فيذهب فيتجسس في النار حتى يخرجه منها . وقال ( صلى الله عليه وآله) : أيما أمرأة صلت في اليوم والليلة خمس صلوات وصامت شهر رمضان وحجت بيت الله الحرام وزكت مالها وأطاعت زوجها ووالت عليا بعدي دخلت الجنة بشفاعة بنتي فاطمة . روي عن أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) : لنا شفاعة ولأهل مودتنا شفاعة . فهم أبواب الله والسبب اليه , فهم قريبون الى الله تعالى أدعوهم ليشفعوا لي عند الله وان يدعوا لي عند الله . فأن نقول ان الله قريب صح لكن هل انا قريب من الله تعالى ؟ ان الله تعالى قريب للإنسان لكن قرب الله للإنسان لا يعني قرب الانسان لله تعالى . قال تعالى : (( ان كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله )) , فأنا اتشفع بالقريب الى الله تعالى ان يقبل توبتي ودعائي , قال تعالى : (( وابتغوا اليه الوسيلة )) . وبذلك نقطع ان هؤلاء المعصومين ( عليهم السلام ) قريبون من الله تعالى . وروي عن الامام علي (عليه السلام ) : ثلاثة يشفعون الى الله عز و جل فيشفعون الأنبياء ثم العلماء ثم الشهداء . وروي أيضا عنه عليه السلام: أعلموا ان القرآن شافع ومشفع وقائل ومصدق وانه من شفع له القرآن يوم القيامة شفع فيه . روي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : اذا كان يوم القيامة نصبت للأنبياء منابر من نور ومنبري اعلى المنابر فينادي المنادي جبرائيل : اين فاطمة بنت محمد ؟ فيقول الله عز وعجل : لمن الكرم يا اهل الجمع اليوم لله الواحد القهار ؟ يقول الله عز وجل يا اهل الجمع اني قد جعلت الكرم لمحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين ( صلوات الله عليهم ) .يا اهل الجمع طأطئوا الرؤوس وغضوا الابصار . هذه فاطمة تسير الى الجنة فاذا صارت عند باب الجنة تلتفت فيقول الله عز وجل يا بنت حبيبي ما التفاتتك كذا وقد أمرت بك الى جنتي , فتقول يا رب أحببت ان يعرف قدري انا في الدنيا , انا في الدنيا مجهولة القدر والقبر , في مثل هذا اليوم اريد ان يعرف فيقول يا بنت حبيبي ارجعي فانظري من كان في قلبه حب لك او لاحد من ذريتك , خذيه فادخليه الجنة . هذه شفاعة مولاتي الزهراء عليها السلام . عن علي بن ابي طالب (عليه السلام ) قال : قالت فاطمه ( عليها السلام ) لأبيها : رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا ابتاه اين القاك يوم الموقف الأعظم ويوم الاهوال ويوم الفزع الأكبر ؟ قال ( صلى الله عليه وآله ) : يا فاطمه عند باب الجنة ومعي لواء الحمد وانا الشفيع لامتي الى ربي . قالت يا ابتاه فان لم القاك هناك ؟ قال : القيني على الحوض وانا اسقي امتي , قالت : يا ابتاه وان لم القك هناك ؟ قال : القيني على الصراط وانا قائم أقول : رب سلم امتي , قالت فان لم القك هناك ؟ قال : القيني عند الميزان وانا أقول ربي سلم امتي . قالت : فان لم القك هناك ؟ قال : القيني على شفير جهنم امنع شررها ولهبها عن امتي فاستبشرت فاطمه بذلك صلى الله على ابيها وعلى بعلها وبنيها . روي عن الامام زين العابدين ( عليه السلام ) في الشفاعة : فاني لم آتك ثقة مني بعمل صالح قدمته , ولا شفاعة مخلوق رجوته , الا شفاعة محمد واهل بيته عليه وعليهم سلامك . وروي عن محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) : من تبع جنازة مسلم اعطي يوم القيامة اربع شفاعات . وروي عن الامام جعفر الصادق ( عليه السلام ) : ان الجار ليشفع لجاره والحميم لحميمه ولو ان الملائكة المقربين والانبياء المرسلين شفعوا في ناصب ما شفعوا . . وروي عن موسى بن جعفر( عليهما السلام ) : لما حضر ابي ( جعفر بن محمد ) الوفاة قال لي : يا بني انه لا ينال شفاعتنا من استخف بالصلاة . وروي عن علي بن موسى الرضا ( عليهما السلام ) : نقلا عن علي ( عليه السلام ) : من كذب بشفاعة رسول الله لم تنله . وروي عن علي بن محمد الهادي ( عليهما السلام ) : ( ولكم المودة الواجبة والدرجات الرفيعة والمقام المحمود والمقام المعلوم عند الله عز وجل والجاه العظيم , والشأن الكبير والشفاعة المقبولة ) وروي عن الامام الحسن بن علي العسكري ( عليهما السلام ) : نقلا عن امير المؤمنين ( عليه السلام ) : في ضمن حديث : لا يزال المؤمن يشفع حتى يشفع في جيرانه وخلطائه ومعارفه . وروي عن الامام الحجة محمد بن الحسن ( عليهما السلام ) : في الصلوات المنقولة عنه : اللهم صل على سيد المرسلين وخاتم النبيين وحجة رب العالمين المرتجى للشفاعة . وتتجلى الرحمة الإلهية يوم يأتي النداء من رب العزة , هل من شافع فيشفع ؟ فيشفع ثم يشفع ثم يشفع , حتى يمد ابليس عنقه . فرحمة الله الواسعة تشمل باذنه كل الخلق من امة الحبيب المصطفى محمد ( صلى الله عليه وآله ) . فعدم اليأس من رحمة الله وكرمه والحب لله وطاعته وطاعة رسوله صلى الله عليه وآله هو طريقنا لرضى الرحمن والوصول الى الجنان . والحمد لله رب العالمين الخاتمة نسالك اللهم دوام الهداية وان تعطينا سؤلنا وان تحرم جلودنا على النار . عفى الله عنا جميعا ورزقنا شفاعة من ارتضى محمد واهل بيته الطيبين الطاهرين ( صلوات الله عليهم اجمعين ) وأولياءه الصالحين , لنفوز برضى الرحمن ونصل بها الى الجنان ... انك سميع مجيب الدعاء المصادر - موسوعة الحقائق والدقائق , الشيخ فاضل الصفار . - كتاب الصلاة من وسائل الشيعة للحر العاملي . - مناقب ابن شهر آشوب . - مجمع البيان . - آمال الصدوق . - خصال الصدوق . - نهج البلاغة . - بحار الانوار. - الصحيفة السجادية . - التهذيب لشيخ الطائفة الطوسي . - المحاسن , للبرقي . - الكافي. - عيون اخبار الرضا . - من لا يحضره الفقيه , الشيخ الصدوق. - مصباح المتهجد للطوسي .






  2. #2
    مشرف قسم سيد الشهداء الامام الحسين(عليه السلام)
    الصورة الرمزية عباس اللاوندي
    الحالة : عباس اللاوندي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : 19-11-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 669
    التقييم : 12
    معدل تقييم المستوى : 8
    Array


    هذا بحث كتبته الاخت الكريمة خادمة فاطمة.نسئل من الله لها كل التوفيق والسداد.راجين لها الاستمرا في الكتابة فيما فيه مرضاة الله سبحانه ورسوله الكريم واله الاطهار..






المواضيع المتشابهه

  1. الشفاعة
    بواسطة ام مهتدى في المنتدى المسابقة الشهرية لأفضل موضوع للاعضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2014, 09:27 PM
  2. الشفاعة
    بواسطة روحي فداء للحسين في المنتدى المسابقة الشهرية لأفضل موضوع للاعضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 09:02 PM
  3. الشفاعة في الاسلام
    بواسطة امير العامري في المنتدى المسابقة الشهرية لأفضل موضوع للاعضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-03-2014, 06:15 PM
  4. الشفاعة...
    بواسطة حسن علي زعرور في المنتدى سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(عليها السلام)
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-10-2012, 10:32 PM
  5. الشفاعة
    بواسطة الفرقان في المنتدى شبهات وردود
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-05-2012, 04:23 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •