( من نطق بالشهادتين حرمت ماله ودمه ) عدد الروايات : ( 2 ) صحيح البخاري - كتاب الصلاة - أبواب إستقبال القبلة - باب فضل إستقبال القبلة 385 - حدثنا : ‏ ‏نعيم ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏إبن المبارك ‏ ‏، عن ‏ ‏حميد الطويل ‏ ‏، عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال : ‏ ‏قال رسول الله ‏ (ص) :‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّّ الله ، فإذا قالوها وصلوا صلاتنا وإستقبلوا قبلتنا وذبحوا ذبيحتنا فقد حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلاّّ بحقها وحسابهم على الله ‏، ‏قال : ‏ ‏إبن أبي مريم ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏يحيى بن أيوب ‏ ، حدثنا : ‏ ‏حميد ‏ ، حدثنا : ‏ ‏أنس ‏ ‏، عن النبي ‏(ص) ‏ ‏وقال علي بن عبد الله ‏ ، حدثنا : ‏ ‏خالد بن الحارث ‏ ‏قال : ، حدثنا : ‏ ‏حميد ‏ ‏قال : سأل ‏ ‏ميمون بن سياه ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏قال : ‏ ‏يا ‏ ‏أبا حمزة ‏ ‏ما يحرم دم العبد وماله ، فقال : ‏ ‏من شهد أن لا إله إلاّّ الله وإستقبل قبلتنا وصلى صلاتنا وأكل ذبيحتنا فهو المسلم له : ما للمسلم وعليه ما على المسلم. ________________________________________ مسند أحمد - مسند العشرة المبشرين بالجنة - مسند الخلفاء الراشدين - مسند أبي بكر الصديق (ر) - حدثنا : ‏‏محمد بن يزيد ‏ ‏قال : ، أخبرنا : ‏ ‏سفيان بن حسين ‏، عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏، عن ‏عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود ‏ ‏، عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏(ر) ‏ ‏، عن النبي ‏(ص) ‏ ‏قال : ‏ ‏أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلاّّ الله فإذا قالوها ‏عصموا ‏مني دماءهم وأموالهم إلاّ بحقها وحسابهم على الله تعالى قال : فلما كانت الردة قال : ‏عمر ‏ ‏لأبي بكر ‏ ‏(ر) ‏‏تقاتلهم ، وقد سمعت رسول الله ‏ (ص) ‏يقول : كذا وكذا قال : فقال أبوبكر ‏ ‏(ر) ‏ ‏والله لا أفرق بين الصلاة والزكاة ولأقاتلن من فرق بينهما قال : فقاتلنا معه فرأينا ذلك رشداً.