آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

جراحة القلب !ــــــــ » الكاتب: زهراء زميزم » آخر مشاركة: طالبة __ من اقوال الامام المهدي عجل الله فرجه » الكاتب: ام فاطمة الزهراء » آخر مشاركة: طالبة __ الحقائق الدامغة » الكاتب: عبدالزهرة » آخر مشاركة: طالبة __ تقدم كبير لمرتبة (موقع ومنتديات مدرسة الامام الحسين عليه السلام)عراقيا » الكاتب: المشرف العام » آخر مشاركة: طالبة __ ((تبرك واحصل على الثواب العظيم في كل يوم)) » الكاتب: محمدحسن القرعاوي » آخر مشاركة: طالبة __ سجل حضورك بالتحية والسلام على الحسين » الكاتب: العلوية » آخر مشاركة: طالبة __ سجل حضورك اليومي بلعن يزيد بن معاوية؛ (لعن الله يزيد ولعن الله معاويه). » الكاتب: فدك-الزهراء » آخر مشاركة: طالبة __ الصحابة في الصحاح والمسانيد / 3- معاوية » الكاتب: ابو باقر الكربلائي » آخر مشاركة: ابو باقر الكربلائي __ من القلب إلى القلب ( 2 ) » الكاتب: ابو باقر الكربلائي » آخر مشاركة: ابو باقر الكربلائي __ تبديل الراية الحمراء بالسوداء لابي عبد الله الحسين عليه السلام » الكاتب: المراقب العام » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ قواعد وفوائـــــد » الكاتب: خالد غانم الطائي » آخر مشاركة: ابو باقر الكربلائي __ البكاء على الحسين » الكاتب: حسين صفاء الشيخ » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ العلاقة الزوجية في احاديث اهل البيت عليهم السلام » الكاتب: ابو هبة الاسدي » آخر مشاركة: المحقق __ *** عـلماؤنــــــــــــــا والإمـــــــ الحـسيــــــــــن ـــــــــــــــــــام ***3 » الكاتب: الموالية للزهراء عليها السلام » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ الفيل والحبل » الكاتب: يتيمة الغائب » آخر مشاركة: علاء الاسدي __ أهم مشكلات الشباب .. اسبابها وعلاجها .. الحلقة الخامسة ( مشكلات الاختيار المهني ) » الكاتب: رافد الخزرجي » آخر مشاركة: المحقق __ تحول شواطئ استراليا الى لون الدم في ايام عاشوراء » الكاتب: قرة عين المرتضى » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ الامام الصادق (عليه السلام)وشهر محرم » الكاتب: علاء الاسدي » آخر مشاركة: علاء الاسدي __ *** عـلماؤنــــــــــــــا والإمـــــــ الحـسيــــــــــن ـــــــــــــــــــام ***2 » الكاتب: الموالية للزهراء عليها السلام » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ لذة عابرة وفضيحة مستمرة!!!!!!!!!! » الكاتب: علي المولى » آخر مشاركة: المحقق __ *** عـلماؤنــــــــــــــــا والإمـــــــ الحـسيــــــــــن ـــــــــــــــــــام *** » الكاتب: الموالية للزهراء عليها السلام » آخر مشاركة: الموالية للزهراء عليها السلام __ " خجل الشباب وأثره على المواهب و الطاقات والشخصية" » الكاتب: المحقق » آخر مشاركة: المحقق __ النصب والنواصب إطلالة على النصوص » الكاتب: حسن الجوادي » آخر مشاركة: حسن الجوادي __ تعزية بمناسبة حلول شهر الاحزان محرم الحرام » الكاتب: علاء الاسدي » آخر مشاركة: علاء الاسدي __ من القلب إلى القلب ( 1 ) » الكاتب: ابو باقر الكربلائي » آخر مشاركة: ابو باقر الكربلائي __
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الزهراء وبعض من اخلاقها

  1. #1
    عضو متألق
    الصورة الرمزية انصار الاسدي
    الحالة : انصار الاسدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 48
    تاريخ التسجيل : 26-12-2011
    الجنـس : ذكر
    العمر: 28
    المشاركات : 1,678
    التقييم : 11
    معدل تقييم المستوى : 4
    Array

    Post الزهراء وبعض من اخلاقها


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمدلله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أبا الزهراء محمد وعلى آله الغر الميامين المعصومين وعلى من وآلاهم وأحبهم إلى يوم الدين.
    وبعد:
    أقول: لمتكن الزهراء امرأة عادية كانت امرأة روحانية امرأة ملكوتية . . . كانت إنسانا بتمام معنى الكلمة نسخة إنسانية متكاملة . . . امرأة حقيقية كاملة . . . حقيقة الإنسان الكامل، لم تكن امرأة عادية ، بل هي كائن ملكوتي تحلى في الوجود بصورة إنسان . . . بل كائن إلهي جبروتي ظهر على هيئة امرأة . . . فقد اجتمعت في هذه المرأة جميع الخصال الكمالية المتصورة للإنسان وللمرأة . إنها المرأة التي تتحلى بجميع خصال الأنبياء . . . المرأة التي لو كانت رجلا لكانت نبيا . . . لو كانت رجلا لكانت بمقام رسول الله (صلى الله عليه وآله ) .
    غدا يوم المرأة حيث ولدت جميع أبعاد منزلتها وشخصيتها ، غدا ذكرى مولد كائن الذي اجتمعت فيه المعنويات ، والمظاهر الملكوتية ، والإلهية والجبروتية والملكية والإنسية ، غدا ميلاد الإنسان لجميع الإنسانية من معنى ، غدا ميلاد امرأة بكل ما تحمله كلمة " المرأة" من معنى إيجابي . أن المرأة تتسم بأبعاد مختلفة كما هو الرجل ، وإن هذا المظهرالصوري الطبيعي يمثل أدنى مراتب الإنسان أدنى مراتب المرأة ، وأدنى مراتب الرجل ، بيد أن الإنسان يسمو في مدارج الكمال انطلاقا من هذه المرتبة المتدنية ، فهو في حركة دؤبة من مرتبة الطبيعة إلى مرتبة الغيب ، إلى الفناء في الإلهية وأن هذا المعنى متحقق في الصديقة الزهراء ، التي انطلقت في حركتها من مرتبة الطبيعة وطوت مسيرتها التكاملية بالقدرة الإلهية ، بالمدد الغيبي وبتربية رسول الله (صلى الله عليه وآله) لتصل إلى مرتبة دونها الجميع . امرأة هي مغفرة بيت النبوة وتسطع كما تسطع الشمس في جبين الإسلام العزيز ، امرأة تماثل فضائلها الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله ) والعترة الطاهرة غير متناهية . . . امرأة لا يفي حقها من الثناء كل من يعرفها مهما كانت نظرته ، ومهما ذكر لأن الأحاديث التي وصلتنا عن بيت النبوة هي على قدر أفهام المخاطبين ، واستيعابهم فمن غير الممكن صب البحر في جرة ،ومهما تحدث عنها الآخرون فهو على قدر فهمهم ولا يضاهي منزلتها . إذن فمن الأولى أن نمر سريعا من هذا الوادي العجيب . وكانت الصديقة فاطمة عابدة بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى ، فمتى ماكانت تقوم في محرابها بين يدي الله تعالى ، زهر عند ذلك نورها لملائكة السماوات والأرض كما نير هو نور الكواكب لأهل الأرض ، وروت هي سلام الله عليها أنها قالت : سمعت النبي (صلى الله عليه وآله ) يقول : إن في الجمعة لساعة لا يراقبها رجل مسلم يسأل الله عزوجل فيها خيرا إلا أعطاه إياه . فقلت : يا رسول الله أي ساعة هي ؟ قال إذا تدلى نصف عين الشمس للغروب . لذا نجدها سلام الله عليها كانت تقول لغلامها اصعد على الظراب فإذا رأيت نصف عين الشمس قد تدلى للغروب فأعلمني حتى ادعوا ولذلك نجد في كتب الأدعية والزيارة استحباب قراءة دعاء السمات آخر ساعة من يوم الجمعة تأسيا بما ورد عن لسان فاطمة (عليها السلام) عن أبيها رسول الله (صلى الله عليه وآله ) .
    وورد عن الإمام الحسن (عليه السلام) أنه قال : رأيت أمي فاطمة قامت في محرابها ليلة جمعتها فلم تزل راكعة ساجدة حتى أنصع عمود الصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين وتسميهم وتكثر الدعاء لهم ولا تدعو لنفسها بشئ فقلت لم لهذا يا أماه ، لم لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك ؟! فقالت : يا بني الجار ثم الدار ، وأخيرا وليس آخراً قول الحسن البصري الذي قال في حقها : " ما كان في هذه الأمة أعبد من فاطمة كانت تقوم حتى تتورم قدماها ".
    السلام عليكِ ياسيدتي ويا مولاتي يافاطمة الزهراء ولعنة الله على أعدائك من الاولين والاخرين الى يوم الدين وعلى من تبعهم ووالاهم
    الحمدلله ربِّ العالمين
    والسلام عليكم.




    التعديل الأخير تم بواسطة انصار الاسدي ; 09-04-2012 الساعة 06:17 AM
    السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان


    من خطاب الامام الحجة (عليه السلام) لشيعته

    وَلَو أَنَّ أَشيَاعَنا وَفَقَهُم اللهُ لِطَاعَتِهِ ، عَلَى إجتِمَاعٍ مِنِ القُلُوبِ فِي الوفَاءِ بِالعَهدِ عَلَيهُم ،لَمَا تَأخَرَ عَنهُم اليُمنُ بِلِقَائِنا ، وَلَتعَجَلَت لَهُم ، السعَادَةُ بِمُشَاهَدَتِنا ، عَلَى حَقِ المَعرِفَةِ وَصِدقِهَا مِنهُم بِنَا ، فَمَا يَحبِسُنَا عَنهُم إلَّا مَا يَتصِلُ بِنَا مِمَّا نَكرَهُهُ ، وَلَا نُؤثِرُهُ مِنهُم ، وَاللهُ المُستَعَانُ ، وَهُوَ حَسبُنَا وَنِعمَ الوَكِيلُ .

    من مواضيع انصار الاسدي :


  2. #2
    عضو متألق
    الصورة الرمزية انصار الاسدي
    الحالة : انصار الاسدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 48
    تاريخ التسجيل : 26-12-2011
    الجنـس : ذكر
    العمر: 28
    المشاركات : 1,678
    التقييم : 11
    معدل تقييم المستوى : 4
    Array


    بسم الله الرحمن الرحيم
    إَللّهُمَّ اِنّي اَساَلُكَ صَبْرَ الشّاكِرينَ لَكَ، وَعَمَلَالْخائِفينَ مِنْك، وَيَقينَ الْعابِدينَ لَكَ، اَللّهُمَّ اَنْتَ الْعَلِيُّ الْعَظيمُ، وَاَنَاعَبْدُكَ الْبائِسُ الْفَقيرُ، اَنْتَ الْغَنِيُّ الْحَميدُ، وَاَنَا الْعَبْدُالذَّليل. اَللّهُمَّصَلِّعَلى مُحَمَّد وَآلِهِ وَاْمْنُنْ بِغِناكَ عَلى فَقْري، وَبِحِلْمِكَ عَلىجَهْلي، وَبِقُوَّتِكَ عَلى ضَعْفي، يا قَوِيُّ يا عَزيزُ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِهِالاْوصياءِ الْمَرْضِيِّينَ، وَاكْفِني ما اَهَمَّني مِنْ اَمْرِ الدُّنْياوَالاخِرَةِ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ.
    اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، شَجَرَةِالنُّبُوَّةِ، وَمَوْضِعِ الرِّسالَةِ، وَمُخْتَلَفِ الْمَلائِكَةِ، وَمَعْدِنِالْعِلْمِ، وَاَهْلِ بَيْتِ الْوَحْىِ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّدالْفُلْكِ الْجارِيَةِ فِي اللُّجَجِ الْغامِرَةِ، يَأْمَنُ مَنْ رَكِبَها،وَيَغْرَقُ مَنْ تَرَكَهَا، الْمُتَقَدِّمُ لَهُمْ مارِقٌ، وَالْمُتَاَخِّرُعَنْهُمْ زاهِقٌ، وَاللاّزِمُ لَهُمْ لاحِقٌ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد،الْكَهْفِ الْحَصينِ، وَغِياثِ الْمُضْطَرِّ الْمُسْتَكينِ، وَمَلْجَأِالْهارِبينَ، وَعِصْمَةِ الْمُعْتَصِمينَ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد صَلاةًكَثيرَةً، تَكُونُ لَهُمْ رِضاً وَلِحَقِّ مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد اَداءً وَقَضاءً،بِحَوْل مِنْكَ وَقُوَّة يا رَبَّ الْعالَمينَ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد،الطَّيِّبينَ الأبْرارِ الأخْيارِ، الَّذينَ اَوْجَبْتَ حُقُوقَهُمْ، وَفَرَضْتَطاعَتَهُمْ وَوِلايَتَهُمْ. اَللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاعْمُرْقَلْبي بِطاعَتِكَ، وَلا تُخْزِني بِمَعْصِيَتِكَ، وَارْزُقْني مُواساةَ مَنْقَتَّرْتَ عَلَيْهِ مِنْ رِزْقِكَ بِما وَسَّعْتَ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ،وَنَشَرْتَ عَلَيَّ مِنْ عَدْلِكَ، وَاَحْيَيْتَني تَحْتَ ظِلِّكَ، وَهذا شَهْرُنَبِيِّكَ سَيِّدِ رُسُلِكَ، شَعْبانُ الَّذي حَفَفْتَهُ مِنْكَ بِالرَّحْمَةِوَالرِّضْوانِ، الَّذي كان رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه وَسَلَّمَ يَدْاَبُ فيصِيامِه وَقِيامِه في لَياليهِ وَاَيّامِه بُخُوعاً لَكَ في اِكْرامِه وَاِعْظامِهاِلى مَحَلِّ حِمامِهِ. اَللّهُمَّ فَاَعِنّا عَلَى الاْسْتِنانِ بِسُنَّتِه فيهِ،وَنَيْلِ الشَّفاعَةِ لَدَيْهِ، اَللّهُمَّ وَاجْعَلْهُ لي شَفيعاً مُشَفَّعاًوَطَريقاً اِلَيْكَ مَهيعاً، وَاجْعَلْني لَهُ مُتَّبِعاً حَتّى اَلْقاكَ يَوْمَالْقِيامَةِ عَنّي راضِياً، وَ عَنْ ذُنُوبي غاضِياً، قَدْ اَوْجَبْتَ لي مِنْكَالرَّحْمَةَ وَالرِّضْوانَ، وَاَنْزَلْتَني دارَ الْقَرارِ وَمَحَلَّ الأخْيار.




    السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان


    من خطاب الامام الحجة (عليه السلام) لشيعته

    وَلَو أَنَّ أَشيَاعَنا وَفَقَهُم اللهُ لِطَاعَتِهِ ، عَلَى إجتِمَاعٍ مِنِ القُلُوبِ فِي الوفَاءِ بِالعَهدِ عَلَيهُم ،لَمَا تَأخَرَ عَنهُم اليُمنُ بِلِقَائِنا ، وَلَتعَجَلَت لَهُم ، السعَادَةُ بِمُشَاهَدَتِنا ، عَلَى حَقِ المَعرِفَةِ وَصِدقِهَا مِنهُم بِنَا ، فَمَا يَحبِسُنَا عَنهُم إلَّا مَا يَتصِلُ بِنَا مِمَّا نَكرَهُهُ ، وَلَا نُؤثِرُهُ مِنهُم ، وَاللهُ المُستَعَانُ ، وَهُوَ حَسبُنَا وَنِعمَ الوَكِيلُ .

    من مواضيع انصار الاسدي :


  3. #3
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية كريم الجعيفري
    الحالة : كريم الجعيفري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 384
    تاريخ التسجيل : 21-03-2012
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 155
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 3
    Array


    بسم الله الرحمن الرحيم
    شكراً لك أخي نصار الاسدي على ذكرك بعض من اخلاق الزهراء (عليها السلام) وفقك الله إلى كل عمل خير و حسن و نرجو الله عز وجل أن يجعلك من خدمة آهل البيت (عليهم السلام )





  4. #4
    عضو متميز
    الصورة الرمزية السيده ساره
    الحالة : السيده ساره غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1365
    تاريخ التسجيل : 21-04-2012
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 895
    التقييم : 10
    معدل تقييم المستوى : 3
    Array


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِّ على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم
    الأخ الفاضل أنصار الأسدي شكرا لك على ماذكرته لنا عن السيده فاطمه الزهراء عليها السلام وروحي لها الفداء دمت بحفظ الرحمان ورعايته





  5. #5
    عضو متألق
    الصورة الرمزية انصار الاسدي
    الحالة : انصار الاسدي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 48
    تاريخ التسجيل : 26-12-2011
    الجنـس : ذكر
    العمر: 28
    المشاركات : 1,678
    التقييم : 11
    معدل تقييم المستوى : 4
    Array


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِّ على محمد وآله الطيبين الطاهرين
    السلام على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    أشكر الاخ كريم الجعيفري على مداخلته وفقه الله تعالى للمزيد من مرضاته وتوفيقاته
    كما اشكر الاخت التي طالما إفتقدناها ولعل الكثير نساها العلوية الشريفية ساكنة المدينة المنورة بقرب الحبيب المصطفى جدها النبي طه صلى الله الله عليه وآله وملائكة السماء
    التي نتضرع الى الله تعالى بان يرجعها لنا سالمة معافاة من كل ما الم بها من مرض وعلة والما والتي كانت علما يرفرف في منتدياتنا العامرة والمتميزة بحبها وولائها لسيد الشهداء وتواصل وترابط أسرتها على محبة الله تعالى واهل بيته عليهم السلام
    وانا هنا أدعو كل اخوتي واخواتي أن يدعو للسيدة سارة بان ترجع لنا وترجع لمكانتها بيننا التي كنا دائما نستانس بقرآءة مواضيعها وردودها
    ودمتم سالمين
    والسلام عليكم ورحمة اللهوبركاته,




    السلام عليك يا مولاي يا صاحب الزمان


    من خطاب الامام الحجة (عليه السلام) لشيعته

    وَلَو أَنَّ أَشيَاعَنا وَفَقَهُم اللهُ لِطَاعَتِهِ ، عَلَى إجتِمَاعٍ مِنِ القُلُوبِ فِي الوفَاءِ بِالعَهدِ عَلَيهُم ،لَمَا تَأخَرَ عَنهُم اليُمنُ بِلِقَائِنا ، وَلَتعَجَلَت لَهُم ، السعَادَةُ بِمُشَاهَدَتِنا ، عَلَى حَقِ المَعرِفَةِ وَصِدقِهَا مِنهُم بِنَا ، فَمَا يَحبِسُنَا عَنهُم إلَّا مَا يَتصِلُ بِنَا مِمَّا نَكرَهُهُ ، وَلَا نُؤثِرُهُ مِنهُم ، وَاللهُ المُستَعَانُ ، وَهُوَ حَسبُنَا وَنِعمَ الوَكِيلُ .

    من مواضيع انصار الاسدي :


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •