بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
(في ايام الشهر..2)

اليوم الحادي العشر

الدروع : عن الصادق عليه السلام أنه ولد فيه شيث عليه السلام صالح لابتداء العمل والبيع والشراء والسفر ويجتنب فيه الدخول على السلطان ومن هرب فيه رجع طائعا ومن مرض فيه يوشك أن يبرأ فيه ومن ضل فيه سلم ومن ولد فيه طابت عيشته غير أنه لا يموت حتى يفتقر ويهرب من سلطان.

الزوائد : عنه عليه السلام يوم صالح للشراء والبيع والمعاملة والقرض ويكره فيه الدخول على السلطان ومعاملته والتصرف فيه ومن ولد فيه كان مباركا صالح التربية ومن مرض فيه أو في ليلته برئ بإذن الله تعالى.


اليوم الثاني عشر


الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه يوم صالح للتزويج وفتح الحوانيت والشركة وركوب البحار ويجتنب فيه الوساطة بين الناس والمريض يوشك أن يبرأ والمولود فيه يكون هين التربية.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم مبارك فيه قضى موسى الأجل وهو يوم التزويج والمشاركة وفتح الحوانيت وعمارة المنازل والبيع والشراء والأخذ والعطاء ومن ولد فيه كان عفيفا ناسكا صالحا ومن مرض فيه أو في ليلته من حمى خيف عليه إلا أن يشاء الله عز وجل.

اليوم الثالث عشر

الدروع : عن الصادق عليه السلام أنه يوم نحس فاتق فيه المنازعة والحكومة ولقاء السلطان وكل أمر ولا تدهن فيه رأسا ولا تحلق فيه شعرا ومن ضل فيه أو هرب سلم ومن مرض فيه أجهد والمولود فيه ذكر أنه [ ذكرانه ] لا يعيش.

الزوائد : عنه عليه السلام يوم نحس فيه هلك ابن نوح وامرأة لوط وهو يوم مذموم في كل حال فاستعذ بالله من شره ومن ولد فيه كان مشوما عسير الرزق كثير الحقد نكد الخلق ومن مرض فيه أو في ليلته يخاف عليه والله أعلم.

اليوم الرابع عشر


الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه صالح لكل شيء ومن ولد فيه يكون غشوما وهو جيد لطلب العلم والبيع والشراء والسفر والاستقراض وركوب البحر ومن هرب فيه أخذ ومن مرض فيه برئ إن شاء الله تعالى.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم صالح لما تريد من قضاء الحوائج ولقاء الملوك وطلب العلم وأعمال الديون ومن ولد فيه عاش سليما سعيدا وكان في أموره مسددا محمودا مرزوقا ومن مرض فيه أو في ليلته برئ من مرضه ولم يطل والله أعلم.

اليوم الخامس عشر

العدد القوية لدفع المخاوف اليومية : للشيخ رضي الدين علي بن يوسف بن مطهر الحلي قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم مبارك يصلح لكل حاجة والسفر وغيره فاطلبوا فيه الحوائج فإنها مقضية.


الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه يوم صالح لكل الأمور إلا من أراد أن يستقرض أو يقرض ومن مرض فيه برئ عاجلا ومن هرب فيه ظفر به والمولود فيه يكون ألثغ أو أخرس.

الزوائد : يوم صالح لكل عمل وحاجة ولقاء الأشراف والعظماء والرؤساء فاطلب فيه حوائجك والق سلطانك واعمل ما بدا لك فإنه يوم سعيد ومن ولد فيه يكون ألثغ اللسان أو أخرس ومن مرض فيه أو في ليلته خيف عليه إلا أن يشاء الله عزوجل.

اليوم السادس عشر


العدد :
قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم نحس مستمر رديء فلا تسافر فيه ومن سافر فيه هلك ويناله مكروه فاجتنبوا فيه الحركات واتقوا فيه الحوائج ما استطعتم فلا تطلبوا فيه حاجة ويكره فيه لقاء السلطان.


الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه يوم نحس لا يصلح لشيء سوى الأبنية والأساسات من سافر فيه هلك ومن هرب فيه رجع ومن ضل سلم ومن مرض فيه برئ سريعا والمولود فيه يكون مجنونا إن ولد قبل الزوال وإن ولد بعد الزوال صلحت حاله.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم نحس رديء مذموم لا خير فيه فلا تسافر فيه ولا تطلب حاجة وتوق ما استطعت وتعوذ بالله من شره ومن ولد فيه يكون مشوما عسر التربية منحوسا في عيشه ومن مرض فيه أو في ليلته يخاف عليه ويطول مرضه والله أعلم.


اليوم السابع عشر


العدد :
قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم صاف مختار لجميع الحوائج ويصلح للشراء والبيع والتزويج والدخول على السلطان وغير ذلك صالح لكل حاجة فاطلب فيه ما تريد فإنه جيد خلقت فيه القوة وخلق فيه ملك الموت وهو الذي بارك فيه الحق على يعقوب عليه السلام جيد صالح للعمارة وفتق الأنهار وغرس الأشجار والسفر فيه لا يتم.

الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه يوم متوسط واحذر فيه المنازعة والقرض والاستقراض فمن أقرض فيه شيئا لم يرد إليه ومن استقرض لم يرده ومن ولد فيه صلحت حاله.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم صالح مختار محمود لكل عمل وحاجة فاطلب فيه الحوائج واشتر وبع والق الكتاب والعمال ومن شئت ومن ولد فيه كان مباركا سعيدا في كل أمره ومن مرض فيه أو في ليلته خلص وبرئ بإذن الله تعالى.

اليوم الثامن عشر


العدد : قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم مختار جيد مبارك سعيد يصلح للتزويج والسفر ومن سافر فيه قضيت حاجته مبارك لكل ما تريد عمله ولطلب الحوائج صالح لكل حاجة من بيع وشراء وزرع فإنك تربح واسع في جميع حوائجك فإنها تقضى واطلب فيه ما شئت فإنك تظفر ويصلح للدخول على السلطان والقضاة والعمال ومن خاصم فيه عدوه ظفر به بإذن الله وغلبه ومن تزوج فيه يرى خيرا ومن اقترض قرضا رده إلى من اقترض منه ومن مرض فيه يوشك أن يبرأ والمولود يصلح حاله ويكون عيشه طيبا ولا يرى فقرا ولا يموت إلا عن توبة.

الدروع :
عن الصادق عليه السلام أنه يوم سعيد صالح لكل شيء من بيع أو شراء أو زرع أو سفر ومن خاصم فيه عدوه ظفر به والقرض فيه يرد والمريض يبرأ ومن ولد فيه صلحت حاله.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم مختار للسفر والتزويج ولطلب الحوائج ومن خاصم فيه عدوه خصمه وغلبه وقهره ومن ولد فيه كان حسن التربية محمود العيش ومن مرض فيه أو في ليلته برئ ونجا بإذن الله تعالى.

اليوم التاسع عشر


العدد :
قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم خفيف يصلح لكل شيء والسفر فمن سافر فيه قضي حاجته وقضيت أموره وكلما يريد يصل إليه صالح للتزويج والمعاش والحوائج وتعلم العلم وشراء الرقيق والماشية سعيد مبارك ولد فيه إسحاق بن إبراهيم عليه السلام ومن ضل فيه أو هرب قدر عليه بعد خمس عشرة ليلة ومن ولد فيه كان صالح الحال متوقعا لكل خير.

الدروع : عن الصادق عليه السلام أنه يوم سعيد ولد فيه إسحاق وهو صالح للسفر والمعاش والحوائج وتعلم العلم وشراء الرقيق والماشية ومن ضل فيه أو هرب قدر عليه بعد خمس عشرة ليلة ومن ولد فيه يكون صالحا موفقا للخيرات إن شاء الله.


الزوائد :
عنه عليه السلام
يوم مختار مبارك صالح لكل عمل تريد وفيه ولد إسحاق بن إبراهيم عليه السلام فاطلب فيه الحوائج والق السلطان واكتب الكتب واعمل الأعمال ومن ولد فيه كان كاتبا مباركا مرزوقا ومن مرض فيه أو في ليلته خيف عليه.


اليوم العشرون

العدد : قال مولانا جعفر بن محمد الصادق عليه السلام إنه يوم جيد مبارك يصلح لطلب الحوائج والسفر فمن سافر فيه كانت حاجته مقضية والبناء والتزويج والدخول على السلطان وغيره.

الدروع : عن الصادق عليه السلام أنه يوم متوسط صالح للسفر وقضاء الحوائج والبناء ووضع الأساس وغرس الشجر والكرم واتخاذ الماشية ومن هرب فيه بعد دركه ومن ضل فيه خيف أمره ومن مرض فيه صعب مرضه ومن ولد فيه صعب عيشته.

الزوائد :
عنه عليه السلام يوم جيد محمود صالح مسعود مبارك لما يؤتى فاشتر فيه وبع واعمل ما شئت ومن ولد فيه كان طويل العمر ملكا يملك بلدا أو ناحية منه ومن مرض فيه أو في ليلته يخلص بإذن الله تعالى.