بسم الله الرحمن الرحيم


ماذا رأيت في زيارة الأربعين ؟؟

رأيت قلوبا محبة وضمائر صادقة
رأيت نوراً سماويا يرافق الزائرين
رأيت ملائكة يسيرون مع الوافدين
رأيت انبياء واولياء يسيرون بشوق للقاء الحسين
رأيت طيورا تحلق فوق السائرين
رأيتها تبارك لهم المسير بخفقان اجنحتها
رأيت السماء تعطي من غيثها للسائرين نحو الحسين
رأيت عظمة ارواح الوافدين على الحسين
رأيت رجال الدولة بهيبة يقفون تعظيما لهم
يفتحون طريقا لخدمتهم يسيرون معهم لحمايتهم
رأيتُ طبيباً يداوي جراح زائرا يدّلك قدّميه
رأيتُ جامعياً يكنس الارض وينظفها بكل ود
رأيتُ شيخاً يتوسل بالناس ليخدمهم بكل لطف
رأيتُ رجل دين يفترش الارض لخدمة السائلين
رأيتُ طفلا صغيراً... يبتسم وهو يسير لمسافات طويلة
رأيتُ مُسناً كبيراً... يسابق الشباب المسير ولا يتعب
رأيت امرأة تمشي بحجابها ووقارها رغم التعب
رأيت فقيراً يطعم غنياً بحب الحسين
رأيت الحب ..رأيت العشق ..رأيت الصدق...
رأيت التضحية ..رأيت الاخلاص ..رأيت الامل
رأيت كل صفات الجمال في طريق الجلال
رأيت أملاً يكبر… وألماً يصغر..نقاءا بالقلب يظهر
رأيت شعباً جريح يحتضن العالم اجمع بأسم الذبيح
رأيت السلام يعشق المسير وخطوات القلب تهدي للحسين دموعها
رأيت مشاهدا تدهش العين وتسر الناظرين
ورأيت الاعجب والأكثر هيجانا للقلب
رأيت ولدا صغيراً يسقي بعشق رجلا كبيراً
ورأيت مريضا يخدم صحيحاً ..
.. لبيك يا حسين