المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لم يخاطب الله النبي الا كناه وخاطب الانبياء باسمائهم



المرتضى
04-09-2012, 02:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين وبعد فقد خاطب الله النبي (ص) في القران الكريم كثيرا وكانت خطاباته تعالى للنبي (ص) بالقابه احتراما له واجلا لقدره واظهارا لعظيم منزلته وتشريفا له على سائر الانبياء(عليهم السلام) فقد قال تعالى (يا ايها النبي انا ارسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا الى الله باذنه وسراجا منيرا ) فهذا خطاب خاص ولم يخاطب الله احدا من المرسلسن ولا من الانبياء بالرسالة الا سيد خلقه محمدا (ص) فان الله نادى ادم ابو البشر(عليه السلام) (يا آدم اسكن انت وزوجك الجنة) (يا نوح اهبط بسلام منا)(يا ابراهيم اعرض عن هذا)(يا داوود انا جعلناك خليفة في الارض ) (يا عيسى ابن مريم اذكر نعمتي عليك) وقال لنبيه الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) (يا ايها الرسول بلغ ما انزلل اليك من ربك)(يا ايها الرسول لايحزنك)(يا ايها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين ) (يا ايها النبي حرض المؤمنين على القتال) (يا ايها النبي جاهد الكفار والمنافقين) (يا ايها النبي اذا طلقتم النساء)(يا ايها النبي لم تحرم ) (يا ايها النبي انا ارسلناك شا هدا ومبشرا ونذيرا) وما ناداه باسمه كغيره الا في اربعة مواضع اقتضت الحكمة ان يذكر هناك اسم محمد (صلى الله عليه واله) الاول (وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل ) لان سبب انزالها ان الشيطان صاح يوم احد قتل محمد وكان ما كان فأنزل الله تعالى هذه الاية ولو قال ومارسولي لقال الاعداء ليس هو محمد فذكره باسمه لانهم ما كانو ينكرون ان اسمه عمحمد الموضع الثاني (ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين) الموضع الثالث(الذين كفروا وصدو عن سبيل الله اضل امالهم والذين امنوا وعملوا الصالحات وامنوا بما انزل على محمد) فلو قال امنوا بما نزل على رسولي لقال الاعداء ليس هو فعرفه باسم محمد (ص) الموضع الرابع (محمد رسول الله والذين معه) والحكمة في ذكرها ان سبحانه وتعالى قال قبلها (هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله) فكان من الاعداء من يقول من هو رسوالله الذي ارسله فعرفه باسمه هذه كلها دلالات واضحة على عظم شخصية النبي فان كرمه على سائر الانبياء فضلا عن الخلق اجمعين فصلى الله على محمد نبيه وامينه على وحيه وصفيه وخيرته من خلقه ورضيه والسلام عليه ورحمة الله وبركاته